Friday, 23 December 2016

تأثير الزواج أثناء الدراسة

تأثير الزواج أثناء الدراسة

من المعلوم أن الله قد خلق الإنسان في هذه الأرض ذكورا وإناثا ليؤدي كل منهما دورهما في الحياة. قد سجل الله تعالى في القرءان "سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ". شرع الله النكاح للناس في هذه الأرض ليجعل بينهم المودة والرحمة في الحياة.

                   إن تأثيرا كبيرا يحدث عندما يتزوج أثناء الدراسة .هذا الأمر حتما في حياتهم  على الرغم من أن هذه الظاهرة ليست غريبة في مجتمعنا. وعلى سبيل المثال, سيزيد التكليف والأمانة الذي يتحمل حتى التخرج أو نهاية الدراسة. إن الزواج أثناء الدراسة، لابد الزوجان يحتاجان التفاهم العالية بينهما لأن هذا سيساعدهما لتكونا أكثر تركيزا في الدراسة.

ومن ناحية أخرى, الزوجان سيوجهان مشكلة مالية لللأكل والشرب, والمبيت, وللاحتياجات اليومية وهلم جرانتيجة لتكلفة الحياة الباهظة. وبالإضافة إلى ذلك, إنهما أيضا سيوجهان مشكلة في تقسيم الوقت ليؤدي مسؤلية الطالبة أوالطالب والزوجة أو الزوج. لكن بهذه المشاكل, الزوجان ستصبحان نضجا في التفكير والفهم عن الحياة اليومية والهدف من النكاح والتكليف للمستقبل.

ليس هذا فقط، بل الزواج أثناء الدراسة يشجع الزوجان على التواصي للخيروالصلاح. وعلى سبيل المثال, الزوج أصبح نضجا في تفكيره ويدعم زوجتها دئما في الدراسة أو في الخير. وهما أيضا يتذاكران ويتناصحان بعضهما البعض عن الأمور الدنيوية والأخروية كما قال الله : وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ.

وفي الختام، أن النكاح في الإسلام له دورعظيم ومهم في حياة الإنسان. وبناء على ذلك، كما أن الطالب له دورمهم في الدراسة وهي في نفس الوقت فرض للمسلم للنجاح في الحياة والدراسة ، "اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد". ليس بسبب الزواج،تتعطل الحياة والدراسة.

Image result for gambar kartun berkahwin

هوايتي

هوايتي
الهواية هي الشيء التي تحب أن تفعل في وقت الفراغ ولتملأ الوقت بالأنشطة المفيدة.  من المعلوم أن الله قد خلق الإنسان ليزدادوا عن المعلومات والأخبار من القراءة التي يجب على الرجال والنساء لاستمرار الحياة والنجاح والقيام بمهام التربية.

هوايتي القراءة لأن أحب أن أقرأ المواد العلمية والدينية المختلفة وعلى سبيل المثال الجرائد, والمجلات والكتب التي تزيدني المعلومات التي لا أعلم.  أحب القراءة لأنني أحب العلم بالإضافة إلى ذلك إن والدي يشجعان لي لأقرأ.

في العادة في يوم العطلة, أنا وأسرتي سنذهب إلى معرض الكتب في كوالا لومبور وسنشتري الكتب المختلفة هناك.  ليس هذا فقط,بل إن والدي يعطيان لي الحرية لأشتري الكتب النافعة والمفيدة.  وبالإضافة إلى ذلك, إنني سأزداد الحب في القراءة وسأزداد الحب في البحث عن العلم والمعلومات.

أحب أيضا للقراءة لأنني أريد أن أكون محاضرا في المستقبل والمحاضر يحتاج إلى المعلومات الواسعة.  المعلومات العالية المختلفة تحصل وتنفع وتساعد الشباب والطلاب لاستمرارالمسيرة إلى النجاح.  ذلك مهم جدا لأن في هذا العصر نحتاج إلى مصادر علمية أكثر مما مضى. من الجدير بالذكر هنا أنه  بالقراءة يضمن أن تحافظ على الأخلاق الكريمة وخلق جيلا صالحا وبارعا للوطن.

لا شك ولا ريب, أن للقراءة دورعظيم ومهم في تنمية البلاد لأنه بدون القراءة تتعطل الحياة والنجاح.  وبناء على ذلك, على المسلم أن يبحث الهواية التي تفيد وتنفع للنفس والمجتمع والوطن. وأخيرا, أختم هذا الكتابة بقول الحكماء "الكتاب نافذة فإذا نطلع من خلالها فنرى أبعد مما نراه العين"


Image result for gambar buku
هوايتي

Thursday, 22 December 2016

عن نفسي

إن الحمد للّه نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له. أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أَن محمدا عبده ورسوله. اللهم صل وسلم وبارك على محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم القيامة. أما بعد

السلام  وعليكم يا أخي و أختي, كيف حالكم جميعا ؟ أرجوأن تكونوا في صحة جيدة
      . اليوم, سنمارس لنتكلم في اللغة العربية لأن اللغة العربية لغة جنة
اسمح لي أن أعرفكم عن نفسي

أولا, اسمي محمد نصر العظيم بن روسلن.  عمري عشرون سنة. ولدت في بهنج في التاريخ ٢١ من أكتوبر في السنة ١٩٩٦.أسكن في نيلاي
 وقبل ذلك، درست في الكلية السلطان أبو بكر ببهنج 
(STAM) في الشهادة العالية الدينية المالزية

  .الآن أواصل دراستي في الجامعة الوطنية المالزية

أدرس في كلية الدراسة الإسلامية في فقه الكتاب والسنة 


نحن من سنة الثانية في فقه الكتاب والسنة بالجامعة الوطنية المالزية